Monday, February 25, 2008

بالإذن من إبن عربي

كل مبادرة شفيعها عمر موسى، لا يعوّل عليها
كل قمّة لأمّة قادتها طغاة، لا يعوّل عليها
كل جدار يفصل حبيبين ،مهما علا لا يعوّل عليه
كل سلاح قمع ذكي كان أم غبي، لا يعوّل عليه
كل احتجاج مطلبه كرسيّ، لا يعوّل عليه
كل كرسي يُقعِد جالسَه مدى الحياة، لا يعوّل عليه
كل مليون تتّسع له كراسي استاد ميشيغان، لا يعوّل عليه
وكل فرد ينوب عن مليون ، لا يعوّل عليه
كل جمع ضرب و طرح و قسمة، لا يعوّل عليه

كلّ لبناني ينظّر من الغربة، لا يعوّل عليه
وكلّ غربي ينظّر من لبنان ، لا يعوّل عليه
أمّا كل لبناني ينظّر من لبنان،من أمثالي يعني، فلا يعوّل عليه

5 comments:

Salem said...

بالأذن...
و كلّ شعب لا يتذكّر الّا بالصّوَر, أيضاً لا يعوّل عليه.

gitanes legeres said...

bravo.. 3azeem..

Mr. Trebester said...

لا عول ولا قوة الا بالله

Khawwta said...

Good one

Abrar said...

شكرا
هذا يعني انكم تقراؤن الشيخ الأكبر و تأثرون بكلامه

ابرار احمد